أصــدقــاء للأبد



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كيف تبدأ الـــســـــنـــــة الــــــــجــــــــــديـــــــــــدة
الأحد سبتمبر 26, 2010 5:02 pm من طرف الفتى الذهبي

» Xx....الــتــدخــيــن ....xX
الخميس مايو 27, 2010 8:38 am من طرف زائر

» فعتبروا يا أوللأبصار
الخميس مايو 27, 2010 8:24 am من طرف زائر

» مشكلة,,,, وما أدراك ما المشكلة..
الثلاثاء مايو 25, 2010 4:15 pm من طرف زائر

» نكــــــــــــــــــــــــــــت ( three )
الخميس مايو 20, 2010 8:01 am من طرف زائر

» يآ ياهي صعبة ضيقة الشخص الكتوم |..~
الإثنين مايو 17, 2010 1:51 pm من طرف زائر

» إي والله أهوجـس ولانـى بمرتـاح .. ابن فطيس,,..
الإثنين مايو 17, 2010 1:44 pm من طرف زائر

» أعجاز علمي في السجود
الأحد مايو 16, 2010 4:42 pm من طرف زائر

» **الشوكولاته السوداء تحد من الشرااااهه **
الأحد مايو 16, 2010 11:33 am من طرف زائر

اهلا بكم
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 قصة الأسراء والمعراج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حياهـ بلا حياهـ
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 96
نقاط : 160 تاريخ التسجيل : 07/10/2009
الموقع : مملكه الدجعه

مُساهمةموضوع: قصة الأسراء والمعراج   السبت أبريل 17, 2010 8:17 pm

السلام عليكم
يسعدني و يشرفني أن يكون أول موضوع لي في المنتدى مواضيع اسلامية ، يتحدث عن أكبر المعجزات في عصر رسولنا الكريم ، محمد صلى الله عليه و سلم ، هي معجزة الإسراء و المعراج .
دون أن أطيل الحديث عليكم ، إليكم القصة :
______________________________
كان الإسراء و المعراج في ليلة واحدة ، فالإسراء هو الرحلة الأرضية التي هيأها الله لرسوله الكريم من مكة إلى القدس ، من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ، كانت رجلة أرضية ليلية ، فالإسراء هو السير ليلا ، و المعراج هو رحلة من الأرض إلى السماء ، من القدس إلى السماوات العلا ، إلى مستوى لم يصل إليه بشر من قبل ، إلى سدرة المنتهى ، إلى حيث يعلم الله عز و جل .
___________________________
فقد جاء جبريل عليه السلام بالبراق ، و هو أصغر من البغل ، و أكبر من الحمار ، شديد البياض ، و هو دابة سريعة ، تضع حافرها عند منتهى بصرها ، و قد حمل الرسول صلى الله عليه و سلم عليه ، كي يرى الآيات بين السماوات و الأرض ، حتى انتهى إلى بيت المقدس ، فوجد فيه ابراهيم و عيسى و موسى بين عدد من الأنبياء عليه السلام ، فأمهم الرسول و صلى بهم .
_____________________________
انطلق جبريل عليه السلام برسول الله صلى اله عليه و سلم ، حتى أتى به السماء الدنيا ، فلما دخلها ، رأى بها رجلا جالسا تعرض عليه أرواح بني آدم ، فيقول لبعضها إذا عرضت عليه : روح طيبة خرجت من جسد طيب . و يقول لبعضها الآخ : روح خبيثة خرجت من جسد خبيث .
فقال النبي صلى الله عليه و سلم لجبريل عليه السلام : ما هذا يا جبريل ؟ قال : هذا أبوك آدم ، تعرض عليه أرواح أبنائه ، فإذا مرت به روح مؤمنة فرح بها ، و إذا مرت به روح كافرة ، كرهها و استاء منها ، و قال : روح خبيثة خرجت من جسد خبيث . سلم النبي عليه الصلاة و السلام على آدم عليه السلام فرد عليه : مرحبا بالإبن الصالح ، و النبي الصالح .
__________________________________
ثم رأى النبي رجالا في أيديهم قطعْ من نار ، يقذفونها في أفواههم فتخرج من خلفهم . قال النبي : من هؤلاء يا جبريل ؟ قال : هؤلاء الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما . كما رأى النبي في السماء الدنيا أصنافا من البشر يلقون أشد أنواع العذاب ، لأنهم تركوا ما أباحه الله لهم ، و فعلوا ما حرمه اله عليهم ، كالذين يأكلون الربا ، و يفعلون الفواحش ، و يقبلون على كل ذنب عظيم ، من غير خوف من الله تعالى .
__________________________
رأى النبي في السماء الثانية يحيى و عيسى عليه السلام ، سلم عليهم فردا السلام و قالا : مرحبا بالأخ الصالح ، و النبي الصالح .
و في السماء الثالثة ، سلم على يوسف عليه السلام .
و في السماء الرابعة ، سلم على إدريس عليه السلام .
و في السماء الخامسة ، سلم على هارون عليه السلام .
و في السماء السادسة ، سلم على موسى عليه السلام .
كان كل منهم يرد عليه السلام قائلا : مرحبا بالأخ الصالح ، و النبي الصالح .
و في السماء السابعة ، رأى النبي صلى الله عليه و سلم إبراهيم عليه السلام ، فلما سلم عليه ، رد قائلا : مرحبا بالإبن الصالح و النبي الصالح ، ثم رفع النبي صلى الله عليه و سلم إلى سدرة المنتهى .


اخوكم :: حياهـ بلا حياهـ

_______________

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meemoo.goodoolz.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قصة الأسراء والمعراج   الأحد أبريل 18, 2010 7:32 am

أشكرك من أعماق قلبي على قصة مسرى نبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم...




وننتظر المزيد من ابداعاتك المثيرة والجميلة...





وتقبل تحياتي ومروووووووووووووووووووري....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة الأسراء والمعراج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أصــدقــاء للأبد :: منتدى حــكــايــة قـــلـــم-
انتقل الى: